عبارات شكر على هدية عند استلامها والاتعبير على الامتنان والفرحة لاستقبال تلك هدية عبارات راقية وجميلة بها الكثير من الحب والمودة

عبارات شكر على هدية

عبارات شكر على هدية

دوما أراك بحرا ملئ بالياقوت والمرجان، لوحة إنسانية تموج فيها كل الألوان، بحيرة صافية لا أرتاح إلا على ضفافها ولا أجد إلا على شواطئها الأمان، أشعر دائما أنني عثرت على لؤلؤة ثمينة، جوهرة نادرة، على صداقة يصعب على الإنسان أن يجد مثلها في هذا الزمان، لذا سأعمل جاهدا على الاحتفاظ بها، مهما كان

قيل إنّ التهادي يُديم المحبّة ويربط أواصرها بحبل متين، ولكن ليس كلّ الهدايا متشابهة، وربّ هديّة سبقت ألفَ ألفِ هديّة، كهديّتك التي أهديتني إيّاها؛ فالصدق والحب والمشاعر الطافحة التي تظهر عليها تجعلني أكثر احترامًا لك، وأكثر يقينًا بصدقك وبحقيقة حبك

ليس بمقدرتك يا حبيبي أن تتخيل مدى السعادة التي تغمرني عندما أتلقّى منك هداياك؛ فالهدايا لا تُقدّر بحسب وزنها أو ثمنها أو نوعيّتها، ولكن تُقدّر وتوزن بميزان الذي قد أهداها، وهداياك تعدل قِراب الأرض ذهبًا لمنزِلتكَ الرفيعة جدًّا في قلبي.

مقالات ذات صلة:

مهما قلت من عباراتٍ لوصف مشاعر الفرح في قلبي، فلن أستطيعَ أن أصف ما أضفته هديتكم إلى نفسي، فقد زرعت روحي بالبهجة والفرح، وجعلتني أشعر أن هناك الكثيرَ من الأشياء الجميلة التي لم تنتهي بعد

امتن للأقدار كثيرا حين جمعتني بك، وروحك تكفيني عن هدايا العالم أجمع، قربك حولي معروفا يطوقني مدى العمر، شكرا لك بحجم محبتي شكرا لك على الهدية الجميلة الله لا يفرق بينا ويجمعنا على كل خير.

الهدية الحقيقة هي أنَّك موجود دائمًا في القلب، فشكرًا كثيرًا لك على كلّ ما قدمته من أشياء تُبهجُ النّفس وتسرّها، وشكرًا على تلك التذكارات الثمينة.

من بين جميع الهدايا الغالية والبسيطة، تبهرني دائمًا هداياك العطِرَة؛ لأنها تحمل حبًّا كبيرًا، وتعبّر عن كثيرٍ من الوفاء والذوق الرفيع، فهداياك الرائعة حريٌّ بها أن تُخبّأ في القلب، وتلك اللحظة التي شعرتُ بها بالبهجة حين رأيتُ الهديّة حريٌّ بيَ أن أكون ممتنًا لها أبدَ الدّهر.

الرائعون دومًا يقدّمون لنا ما يليق بذوقهم الرفيع، وينتقون لنا أجمل الأشياء وأفضلها، ويضيفون إليها بعضًا من روحهم، والكثير الكثير من رائحة عطرهم، فهداياهم ما هي إلا تذكاراتٌ راقية تدوم في الذاكرة إلى الأبد، فشكرًا جزيلًا على هذه الهدية التي أشعلت فتيلَ الفرح في قلبي وأسعدتني، تمامًا مثلما يسعدني دائمًا أنكم في حياتي، وشكرًا جزيلًا على السرور الذي قد زاحم الروح، وخالط الدم واللحم في جسدي.