كلام غزل قوي قصير كله رومانسية وحب وعشق وغرام كلمات جميلة في حق الحبيبة في رقتها وعذوبتها وجمال تفاصيلها، عبارات وخواطر وأشعار كلها غزل

كلام غزل قوي قصير
كلام غزل قوي قصير
كلام غزل قوي قصير
كلام غزل قوي قصير
كلام غزل قوي قصير
كلام غزل قوي قصير

  • أرى في عينيك عالما يجعلني أتنفس بارتياح
  • قالوا لي ما الذي يأخدك لعالم آخر؟ قلت بريق عينيها وجنون ضحكتها وكلمة أحبك من شفتيها
  • جميلة أنت حتى حين تغضبين.
  • أعماني ضياؤك فصرت لي نوراً، أسكتني صوتك فصرت لي همساً، أتعبني حبك فصرت لي دواءً، أرهقني بعدك فصرت لي القريب، تمنيت موتي فكنت لي حياة.
  • قلبك الطيب يا غالى.. أبيض بطبعه حنون لو عطوني وخيروني.. أنت بس اللي تكون
  • عندي جسد وعندك حياته، عندي قلب وعندك دقاته، عندي روح وعندك حلاته، عندي قدر وأنت أحلى اختياراته.
  • رأيت فيك ما لم يراه كل الذين حولك.. وأحببتك كما أحبتك تلك التي أنجبتك أو أكثر
  • كيف أشرح لك ابتسامة قلبي عند سماعي لصوتك
  • أنيق هو قلبي حين اختار جميلة الجميلات روحا لي
  • كالجنون أهوى وجودك بجانبي وكأني لم أعرف شيئا بالحياة سوى حبك
  • لست بحاجة للقمر، فعيونك تنير حتى أحلك أيام حياتي
  • لمعة الحب عند رؤية من تحب، هي الأبجدية التي لا تنطقها الشفاه
  • يوما ما سأخون وسادتي وأستبدلها بصدرك
  • هلا أتيت؟ فبعضي لدي وبعضي لديك
  • صوتك وسيلة أخرى للحياة
  • عيناك آية كأنها آية في الحسن تتلى على قوم كفروا فاهتدوا
  • في قلبي محبتك، على شفتاي طعم قبلاتك، في غور أذني أسمع أنا أحبك
  • أحيانا نعشق مدينة بأكملها والسبب شخص واحد
  • وكيف لا أحب عينا.. تراني في كل حالاتي جميلا
  • يكفيني من السعادة ابتسامة من أحب
  • أنيق هو قلبي حين اختارك نبضا له
  • عند الليل.. أنظري للسماء وابتسمي؛ فالقمر يشتهي أن يجد نصفه الآخر
  • أبي أفهم.. شفايفك تعضها سرحان؟ ولا قصدك تعذبني
  • ما يشبه الصبح الخجول إلا مفاتن ضحكتك

مقالات ذات صلة:

كلام غزل قوي قصير للحبيبة

  • صباح الحبّ يا غائب، يا سكّر بالعسل دائب، عسانا بس في بالك، وعسى ظنّي ما هو خائب.
  • يا حظ المكان بيك يا حظ من هم حواليك يا حظ ناس تشوفك وأنا مشتاق اليك
  • سابقا كان ضعفي هو الشوكولاتة لكن الآن صرت أنت ضعفي
  • دعيني أؤسس دولة العشق تكونين أنت الملكة فيها وأصبح فيها أعظم العاشقين
  • تعثرت بعينيك فسقط قلبي
  • أما أنت.. فقد دخلت إلى عروقي وانتهى الأمر.. إنه من الصعب أن أُشفى منها
  • عيناك كشوارع القدس ألف عدو يتمنى احتلالها
  • قدمت لك عمري هدية وأعتذر عن رخص الهدية قدرك سما فوق السماء ونجومها لك هدية
  • الصّباح بدونك ظلام، والصّمت بعيونك كلام، ولك منّي يا غالي ألف تحية وسلام.
  • ابتسامتك منبع للسعادة بالنسبة لي
  • تبدو للجميع فتاة عادية لكنها الحياة بالنسبة لي
  • أجمل صباح لساكن القلب والرّوح، شوفتك تكحّل العين وتداوي الجروح.
  • ضحكتك حبيبي تختصر جمال الدنيا في عيني
  • ادرة على جعلك طفلا في حضنها حتى لو كنت سيدا على قومك
  • حبيبتي.. أحب كل شيء فيك، عينيك، وشفتيك، ولمسة يديك، أحببت الحب فيك، وسأعيش كل حياتي لك.

شعر أبيات غزل

كي أستقبلَ هذا الحب الآتي من غير استئذانْ

أعطيني وقتاً ..

كي أتذكرَ هذا الوجهَ الطالعَ من شجر النسيانْ

أعطيني وقتاً ..

كي أتجنبَ هذا الحبَّ الواقفَ في نصفِ الشريانْ

أعطيني وقتاً ..

حتى أعرفَ ما اسمكِ ..

حتى أعرفَ ما اسمي ..

حتى أعرفَ أين ولدتُ ،

وأينَ أموتُ ،

وكيفَ سأبعثُ عصفوراً بين الأجفانْ

أعطيني وقتاً ..

حتى أدرسَ حالَ الريحِ ،

وحالَ الموجِ ،

وأدرسَ خارطةَ الخلجانْ ..

 

 

حديثك سجادة فارسيهْ ..

وعيناكِ عصفورتان دمشقيتانِ ..

تطيرانِ بين الجدار وبين الجدارْ ..

وقلبي يسافرُ مثل الحمامة فوقَ مياه يديكِ ،

ويأخذ قيلولةً تحت ظل السوارْ ..

وإني أحبكِ ..

لكن أخاف التورطَ فيكِ ،

أخافُ التوحد فيكِ ،

أخافُ التقمص فيكِ ،

فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء ،

وموجَ البحارْ ..

أنا لا أناقش حبكِ .. فهو نهاري

ولستُ أناقشُ شمسَ النهارْ

أنا لا أناقش حبكِ ..

فهو يقرر في أي يوم سيأتي . وفي أي يومٍ سيذهبُ ..

وهو يحددُ وقتَ الحوارِ ، وشكلَ الحوارْ ..

 

 

أكرر للمرة الألفِ أني أحبكِ ..

كيف تريديني أن أفسرَ ما لا يـُفسرْ ؟

وكيف تريدينني أن أقيسَ مساحةَ حزني ؟

وحزنيَ كالطفل .. يزدادُ في كل يوم جمالاً ويكبرْ ..

دعيني أقولُ بكل اللغات التي تعرفينَ ولا تعرفينَ ..

أحبك أنتِ ..

دعيني أفتشُ عن مفرداتٍ ..

تكون بحجم حنيني إليكِ ..

وعن كلماتٍ .. تغطي مساحةَ نهديكِ ..

بالماء ، والعشب ، والياسمينْ

دعيني أفكرُ عنكِ ..

وأشتاقُ عنكِ ..

وأبكي ، وأضحكُ عنكِ ..

وألغي المسافةَ بين الخيال وبين اليقينْ ..

دعيني أنادي عنكِ ، بكل حروف النداءِ ..

لعلي إذا ما تغنيت باسمكِ ، من شفتي تولدينْ

دعيني أؤسس دولة عشقٍ ..

تكونين أنتِ الملكة فيها ..

وأصبحُ فيها أنا أعظم العاشقينْ ..

دعيني أقودُ انقلاباً ..

يوطدُ سلطة عينيكِ بين الشعوبِ ،

دعيني .. أغيرُ بالحب وجهَ الحضارةِ ..

أنتِ الحضارةُ .. أنتِ التراث الذي يتشكل في باطن الأرض

منذ ألوفِ السنينْ ..

 

 

أحبكِ ..

كيفَ ترديني أن أبرهن أن حضوركِ في الكون ،

مثل حضور المياهِ ،

ومثل حضور الشجرْ

وأنكِ زهرةُ دوار الشمسِ ..

دعيني أقولك بالصمتِ ..

حين تضيقُ العبارةُ عما أعاني ..

وحين يصيرُ الكلامُ مؤامرةً أتورط فيها .

وتغدو القصيدة آنيةً من حجر

 

 

وما بين حبّ وحبٍّ .. أحبكِ أنتِ ..

وما بين واحدةٍ ودعتني ..

وواحدةٍ سوف تأتي ..

أفتشُ عنكِ هنا .. وهناكْ ..

كأنَّ الزمانَ الوحيدَ زمانكِ أنتِ ..

كأنَّ جميعَ الوعود تصبُّ بعينيكِ أنتِ ..

فكيفَ أفسّرُ هذا الشعورَ الذي يعتريني

صباحَ مساءْ ..

وكيف تمرينَ بالبالِ ، مثلَ الحمامةِ ..

حينَ أكونُ بحضرة أحلى النساءْ ؟