قصص واقعية عن الحب

بواسطة | يوليو 14, 2020 | قصص, رووومنسية

قصص واقعية عن الحب مستقاة من الواقع المعيش قصص جميلة تحمل الكثير من الحزن والأسى والمشاعر المختلطة النابعة عن الحب قصص رومانسية قوية وجد مؤثرة

قصص واقعية عن الحب

قصص واقعية عن الحب

قصص واقعية عن الحب : ماضي

كان يعلم مدى صعوبة ما يمر به قبل أن يقرر الدخول فيه ، لكن بالنسبة له لم يكن هناك مفر ، فهذا هو مصيره المحتوم .

بعد أن عاد من الخارج إلى بيته مع صديقه أيمن ، جلس على السرير وأخذ وضع النوم بعد أن غطى قدمه بالغطاء ، أمسك بهاتفه ثم نادى على أيمن بأن يأتي له بكوب من الماء ، أخذ يقلب في رسائل الواتس على هاتفه محدثا نفسه :

– معقول هي لحد دلوقتي بتحبني ، أعمل إيه ثاني ، ليه مش قادرة تفهم اننا مينفعش نكمل سوا ، انا مش عاوز اجرحها ، بس لازم عشان تاخد قرار زي ده انها تسيبني اني اجرحها ، و الله عشانها مش علشاني .

رن الهاتف قاطعا حديثه ، وكانت هي المتصلة ، وتابع حديثه مع نفسه :

– اهون عليا بشوفها تكرهني ولا اني اشوف حبها ليا بيتحول لعطف .

يغير من ملامح وجهه ويقوم من نومه ساندا ظهره إلى الخلف ، ويرد عليها :

– آلو .

– ايوة يا حبيبي ، انت كويس ؟

– آها كويس .

– انت فين من امبارح طيب ، معقول كل ده مسمعتش او مشفتش رناتي ؟

– لا ما أخذتش بالي !

– إزاي يعني ؟

– هو ايه اللي إزاي يعني ؟

ماضي ( 2 )

– ايوة كنت بتعمل ايه شاغلك كدة ؟

– كنت برة .

– مع مين ؟

– هو ايه اللي مع مين ؟ هو تحقيق ولا ايه ؟

– ولا تحقيق ولا حاجة ، هو انا غلطانة عشان عاوزة اطمن عليك .

– لا أصل حاجة تخنق .

– أنا بقيت خنقة يا ماضي .

– ايوة بصراحة ، كل دقيقة رسالة ، وكنت فين ومع مين ؟

– على فكرة انت اللي كنت مبسوط قبل كدة اني بعمل كدة ، انت بقيت متغير معايا ليه ، مابقتش قادرة افهمك .

– آها الأسطوانة اشتغلت بقى ، وايه كمان .

– انت عارف آخر مرة شفنا بعض فيها كانت امته ، او حتى اتكلمنا مع بعض زي الناس .

– عادي يعني .

– ماضي ، احنا نعرف بعض بقالنا كام سنة ؟

– هيفرق في حاجة معاكي يعني ، مبقتش اعد .

– بقالنا 3 سنين ، والمفروض إنك كنت قايلي ان خلاص الدنيا بدأت تتحسن معاك وربنا رزقك بقرشين كويسين وكان المفروض تيجي تقابل أخويا من أربع شهور .

– لا مش هينفع الموضوع ده دلوقتي ، الفلوس اللي كانت معايا ايمن اخدها عشان امه حتعمل عملية .

– يعني ايمن وأمه اهم مني .

– مفيش مقارنة أصلا .

– انا خلاص مبقتش عارفة اعمل ايه مع اهلي وانت مسبتليش فرصة حتى اني اقف معاك ، وانت دلوقتي بتقول كلام مش قادرة افهمه .

– عادي اللي انتي شايفاه اعمليه .

– ده اللي ربنا قدرك عليه ، انا مستهلش كل ده منك على فكرة .

– هنرجع للأسطوانة دي ثاني ، اه يا ستي ده اللي ربنا قدرني عليه ، وبلاش تظلمي نفسك مع واحد زيي ، وربنا يرزقك باللي احسن مني ، سلام .

ماضي ( 3 )

يغلق الهاتف والدموع تملأ عينيه ، يلقي الهاتف بجانبه ، ويفاجأ بأيمن يفتح الباب بهدوء ، يشعر ماضي بالقيء فيلقي نفسه ناحية طرف السرير ، ويخرج ما بجوفه في جردل ، يساعده أيمن على الاعتدال والجلوس في مكانه ، وينظر إليه بنظرة عتاب ، لكن ماضي يرد عليه قبل أن يتحدث :

– ده اللي كان لازم يحصل من زمان يا ايمن .

– لا مكنش لازم يحصل على فكرة ، البنت بتحبك وانت عارف ده كويس ، يا اخي على الاقل كنت تكلمها بأسلوب أحسن من كدة .

– لو أسلوب أحسن من كدة مش هتبعد ، مش حتكرهني .

– انت غلطان يا صاحبي ، انت الحمد لله بتتحسن ، كان ممكن تقولها الحقيقة ، وهي جدعة مكنتش هتسيبك .

– عشان جدعة ومش هتسيبني مش لازم اقولها اللي فيا ، اهون علي تكرهني لكن مشفش حبها ليا بيتحول لعطف وشفقة .

– انت ليه شايف كدة بس ؟

– اقولك ليه ، عشان دي .

يكشف الغطاء عن قدمه ، يحملها بيده ويضعها على الأرض ، يحاول الوقوف لكنه يسقط على الأرض ، يسرع إليه أيمن فيسنده واضعا قدمه خلف ظهره ، وينظر إليه ماضي متحدثا :

– العلاج مش بيجيب نتيجة يا ايمن ، السرطان بياكل في عضمي ، وفي أي وقت ممكن أموت ، ليه أخليها تعيش معايا في الوضع ده ، ملهاش ذنب .

– وملهاش ذنب برده انها حبتك يا ماضي .

– بس حيبقى علي انا ذنب اني أخليها تعيش حياتها وتضيع شبابها مع واحد عاجز .

– لو هي مكانك كنت هتسيبها ؟

– لا ! أنا راجل اقدر اصرف عليها واستحمل ، واشيلها في المحنة دي ، هي هتجيب فلوس منين عشان تصرف عليا وفنفس الوقت ترعاني ، ده ظلم ليها ، وانا ممكن ارضى باي حاجة ولا اني اشوفها تعبانة .

ماضي ( 4 )

يمسك ماضي يد أيمن ويحاول الجلوس على السرير مرة أخرى ويكمل كلامه :

– صدقني يا ايمن كدة احسن ليها ، وهي مع الوقت هتنساني وربنا هيبعتلها اللي يعوضها ويسعدها ويعيشها عيشة كويسة .

ينام ، ويضع أيمن الغطاء مرة أخرى على قدمه .

بعد مرور عام :

يركب ماضي السيارة مع صديقه ايمن ، امامه يوجد جواب مفتوح ، يمسك ماضي الورقة التي كانت بداخله ، يقرأها والجمود على وجهه ، مكتوب فيها :

” انا دلوقتي في لبنان ، مع جوزي ، ايوه جوزي يا ماضي ، ممكن مكنش بحبه دلوقتي ، لكن على الأقل هو بيحبني  ومستعد يعمل اي حاجة عشاني ، بحاول اني أنساك ، لكن مش هخبي عليك مش قادرة ، جلساتي مع الدكتور النفسي اللي انت كنت السبب اني اعملها ، كانت من نتايجها ان الهروب مش هيفيد في حاجة .

وعشان اتعالج منك لازم اواجهك ، وانا عاوزة اتعالج منك ، ومش عاوزة اخون جوزي بمجرد التفكير فيك ، عشان كده بعتلك الجواب ده ، اتمنالك حياة سعيدة بجد زي اللي انت ادتهاني دلوقتي يا ماضي ” .

أمسك ماضي بالورقة ، كومها في يده ، وأشار إلى أيمن أن يقف بالسيارة .

نزل ماضي من السيارة ، يقف على قدميه ، وبيده اليمنى عكاز يستند عليه ، وبيده الأخرى الجواب ، أشار إلى صديقه بأن ينتظر في السيارة يريد أن يكون منفردا مع نفسه ، مشى قليلا وهو يتحدث مع نفسه :

” كنت مستني ايه ، تستناك ، تستحملك ، انت غبي ، لا ، انا مش غبي ، اي حد في مكاني كان يعمل كدة ، بس ممكن واحد من اللي في مكاني دول يبقى باصص ان في امل ، انا اهو مموتش وواقف على رجلي ( يرمي بالعكاز في الهواء ) اخذت ايه يعني ، اخذت ايه ” .

يرفع وجهه للسماء ، ويطلق صرخات عالية يصاحبها بكاء شديد ، ويسقط على الأرض وهو ينظر إلى الجواب في يده .

قصص واقعية عن الحب قصة حب حزينة

قصص واقعية عن الحبقصص واقعية عن الحب

فى يوم من الايام كان هناك شاب كريم الخلق و المظهر قد بلغ من الشباب مبلغة و اراد ان يتم نصف دينة و يتجوز و طلب من اهله ان يبحثوا له عن زوجة مناسبة ذات خلق و دين .

فوقع اختار الاهل على ابنة عمة الشاب فكانت فتاة جميلة و رزينة ذات خلق و دين . و بالفعل تقدم الشاب لخطبتها و لم يتردد اهل العروسة ابدا فى الموافقه لما يتمتع به الشاب من صفات حسنة و خلق تتمناه اى اسرة .

و بعد فترة قصيرة اتم الله زفافهما على خير . و بعد مرور بعض الوقت شعر جميع المحيطين بالحب العميق الذى يجمعهم و بشدة ارتباطهما ببعضهم البعض مما ادهش الاهل حيث لم يمر على زواجهم سوى عدة اشهر بسيطة .

و لكن بالعاملة الحسنة و تقوى الله فى الشريك يولد الحب و الود . و كان يزداد الزوجه تعلقا بزوجته بمرور الايام و ايضا سيرته لم تكن تفارق لسانها .

ثلاثة اعوام

مر على زواجهما ثلاثة اعوام كاملة و لم يرزقهما الله بمولود يتم فرحتهم و يملى البيت سعادة و بهجة .

و بدأ الاهل فى الضغط على الزوجين لشدة رغبتهم فى الانجاب و قد تأثرت الزوجة كثيرا بكلام الاهل و الحت على الزوج للذهاب الى الطبيب ليقوما بالفحص الطبى اللازم عسى ان يكون شيئا بسيطا يستطيعون علاجه .

لكن كانت المفاجاة الغير سارة على الاطلاق , اكد الاطباء ان الزوجة عقيم و ان امكانية الحمل تكاد تكون منعدمة .

حزنت الزوجة كثيرا و شعرت بحياتها تنهار امام عينها و كانت تحب زوجها كثيرا ولا تريد ان تحزنة و لكنها ايضا لا تستطيع ان تقبل ان يتجوز عليها .

بالفعل حدث ما كانت تفكر به و تخاف منه

فقد الحت عليه والدته بالزواج بفتاة اخرى تنجب له طفل

و ان يطلق زوجتة او حتى يبقيها على زمتة بعد ان يرزقه الله بالطفل الذى يريده من زوجة اخرى .

و لكن الزوج رفض هذا الطلب بشدة و قام بجمع اهله و حدثكم جميعا بصراحه

بانه لن يفكر ابدا فى الزواج بزوجته فهو يحبها و يكن لها كل ود و احترام

و ان زوجته ليست عقيمة لان العقم هو عقم الفكر . و زوجته تنجب له يوميا السعادة و البهجة .

و مرت السنوات و استمرت سعادة الزوجين الذين كانوا يجدوا فى بعضهما البعض التعويض من الله عز و جل .

الا ان القدر اراد شيئا اخر فقد اصيبت الزوجة بمرض عضال

مرض نادر الانتشار فى الشرق الاوسط و اكد الاطباء انها لن تعيش سوى 5 سنوات بحد اقصى

و سوف تسوء حالتها اكثر و لهذا يجب ابقائها فى المستشفى

الزوج رفض ذلك بشدة حفاظا على نفسية زوجته و قام بشراء جميع الاحهزة والمعدات الطبية اللازمة لها بالمنزل كما احضر ممرضة لتكون معها دائما و تراعيها .

نقطة

و فى ليلة عاصفة كان الزوج جالسا بجانب زوجتة يواسيها ممسكا بيديها

ابتسمت الزوجة اليه و نظرت له نظرة الوداع

وافتها المانية امام دموع و انهيار زوجها حزنا على رفيقة دربة

كانت الزوجه قبل وفاتها بعدة ايام قد اعطت لممرضتها صندوق سرى طلبت منها ان تعيطه لزوجها بعد وفاتها مباشرة .

و بالفعل بعد انتهاء ايام العزاء قد جاءت الممرضة و اعطت للزوجة الصندوق السرى .

قام الزوج بفتح الصندوق

وسط بكاءة و دموعة المنهمرة على وجهه

فوجد زجاجة عطر كان قد اعطاها لزوجته كأول هدية بعد زفافهما و صورة قديمة لزفافهما و رسالة قصيرة

زوجي الغالي : لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثان لاخترت أن أبدأه معك ولكن هذة ارادة الله و انت مؤمن .

أخي فلان : كنت أتمنى أن أراك عريساً قبل وفاتي .

أختي فلانة : لا تقسى على اطفالك فهم نعمة من الله عز و جل لا يعرف قيمتها سوى من فقدها .

ام زوجها : اعذرك دائما فلكى انت و زوجى الحق فى الفرح بالاطفال و زوجى الطيب له الحق فى ان يرى من يحمل اسمة .

كلمتي الأخيرة لك زوجى العزيز أن تتزوج بعد وفاتى ولكن وأرجو أن تسمى أول بناتك بأسمي ، و كن على علم أني سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا في قبري .

لي طاحتلو الدمعة يسمحلي لكن القصة تستاهل القراءة إذا أتممت سجل اعجابك و قلنا رايك ولا تنسى ان تشارك اصدقائك

قصص واقعية عن الحب الحب الصادق

هذه القصة تدور بين شاب وفتاة يعشقان بعضهم منذ سنوات طويلة وكان هذا الشاب والفتاة يعملان فى مكان واحد فى استديو يقوموا بتحميض الصور وكانوا كل يوم يشاهدون بعضهم فى مكان العمل وحبهم يزداد يوم بعد يوم وكان يعشقون بعضهم حتى الموت حب خيآالى

وكان بعد فترى العمل يذهبون الى السينما والحدائق وكل الاماكن الجميله مع بعضهم وكان يعيشون اجمل ايام حياتهم

لا احد يستطيع ان يفرقهم عن بعض الا النوم وكان كل يوم بعد العمل يذهبوا الى اماكن جديده مع بعض فى حب وسعادة وذات يوم كان الشاب يقوم بالعمل ويقوم بتحميض الصور وعندما انتهى من عمله رتب كل شىء وفى اليوم ذهبت الفتاة الى شغلها لتمارس عملها مثل كل يوم وقامت بتحميض بعض الصور وهى تشتغل الفتاة قامت لتأخذ بعض الاحماض ولكن حدث شىء مؤلم

الحمض الكيميائى قد وقع عليها بالغلط وعلى اعيونها وصرخت الفتاة بكل قوتها والكل فى العمل سارعوا عليها لحتى يعرفون ما سبب هذا الصراخ وذهبوا بها مسرعين الى المستشفى وعرفوا انها سوف تفقد بصرها لان هذا الحمض هو من اشد الانواع

وعندما عرف حبيبها انها ستفقد بصرها بعد عنها وقطع كل ذكرياته معاها

غادر من العمل وغادر عن كل اصدقائه

ولكن كانت حزينة عندما غادرها حبيبها بعد هذا الحب الخيالى لن تتوقع انه سيفعل هذا

وقاموا ببعض عمليات التجميل ورجعت هذه الفتاة طبيعيه واجمل من الاول

وذهب ذات يوم الى الاستوديو والدموع بعيونها تذكرت كل شىء جميل مع حبيبها وقامت بالبحث عنه فى منازله وفى كل مكان ولكن لن تجدة

وتذكرت ان يوجد مكان كان حبيبها يحب ان يجلس فيه كثيرأ وذهبت الى هناك لتبحث عنه فوجدته جالسا فى هذه المكان بين الاشجار وكانت تنظر اليه بحزن وحسرة لانه تركها

وذهبت اليه لحتى تقوم بالحديث معه وتعرف لماذا يفعل ذلك ولكن وقفت امامه والدموع تنزل من عيونها ولكن الغريب ان هذا الحبيب

لا يراها ؟؟؟ فقد اكتشفت انه اعمى لا يرى اى شىء

ولكن تعملون ما سبب فقد نظرة

انه عندما علم ان حبيبته ستفقد نظرها قام بالتبرع له بعيونه حتى تشاهد بهم من كثر حبه فى هذه الفتاة

فضل ان يكون هو الاعمى وهى تشاهد بعيونه

وابتعد عنها لكى تعيش مع شخص اخر يحبها

ما اجمل هذا الحب

الاستفادة من هذة الموضوع

الحب الصادق ليس بكمله ينطقها العاشق

الحب الصادق هو من القلب

الحب الصادق لا يموت

مقالات ذات صلة:

جمل رومانسية عن الحب والعشق والغرام

جمل رومانسية عن الحب والعشق والغرام

جمل رومانسية عن الحب للحبيب وللحبيبة، تشكيلة متميزة من رسائل الحب الرومانسية للعشاق جمل رومانسية عن الحب جمل رومانسية عن الحب للعشاق أحبك ليس لجمالك أو لعذوبة روحك، ولكن لما تنتابني من مشاعر الفرح عندما أكون معك.وجودك في حياتي.. وتفاصيل حبك الذي غير من طعم أيامي.....

شعر حزين عن الحب أبيات رومانسية حزينة قوية

شعر حزين عن الحب أبيات رومانسية حزينة قوية

شعر حزين عن الحب شعر رومانسي قوي ومؤثر عن آلام الحب وأحزانه للعشاق المجروحين بسبب الحب، شعر يجعلك تبكي فكلماته من قلبي قلبك شعر حزين عن الحب غابتِ الشمسُ عن سماءِ قلبيوجفَّتْ الأزهارُ في بستانِ حبّيلا تسألي عن حال اليوميفإنَّ دموعي تروي حكايةَ عمري أيامي معكِ كانتْ...

جمل رومانسية بالانجليزي مع معناها بالعربي

جمل رومانسية بالانجليزي مع معناها بالعربي

إليكم باقة جميلة متنوعة من جمل رومانسية بالانجليزي مع ترجمتها للإنجليزي، جمل قصيرة وطويلة مكتوبة من القلب ومترجمة بكلمات من ذهب جمل رومانسية بالانجليزي جمل رومانسية بالانجليزي قصيرة You are the most beautiful serendipity of my life, the most wonderful truth I believe...