أصل عيد الحب القصة الحقيقية لعيد الحب والسبب الرسمي لاختيار يوم 14 فبراير من كل سنة تاريخا للاحتفال بعيد الحب واختلاف الاحتفال به بين الدول

أصل عيد الحب

أصل عيد الحب

Saint valentin بالفرنسية أو Valentines day بالإنجليزية هي تسمية عيد الحب، فمن لهم اطلاع باللغة الفرنسية يعرفون أن كلمة Saint ترمز للقديس أو رجل الدين الصالح مما يوحي أن هذا العيد له ارتباط برجل دين أو بالمسيحية بصفة عامة. وهو ما تؤكده الرواية التي يعتبرها الغالبية الرواية الحقيقية لعيد الحب.

فالروايات التاريخية تشير إلى أن فالنتين كان أسقفاً في تيرني، بإيطاليا. حيث كان الإمبراطور يواجه صعوبة في تجنيد عدد كافٍ من الجنود بجيشه، وكان يرى أن سبب ذلك هو أن الرجال كانوا مترددين في ترك زوجاتهم وعائلاتهم.

كان الإمبراطور يريد أن يمدد إمبراطوريته، ويرى أن سبيله لتحقيق ذلك هو جعل جميع شباب إمبراطوريته متاحين للقتال في أي وقت، لذلك منع كلاوديوس الزيجات والعلاقات العاطفية، وهو ما تحداه القديس فلانتين.
استمر في أداء الزيجات إلى أن تم اعتقاله ليحكم عليه بالإعدام. في فترة قبوع القديس فالنتاين في السجن كانَ معه رجلٌ يُدعى أستريوس تتضارب الروايات حول هذا الرجل هل هو سجان أم سجين، وكان لأستريوس ابنةٌ مصابةٌ بالعمى، كانت تأتي إليه ليُصليّ فالنتاين لأجلها، فشُفيت من تأثيره المُدهش، هذا التأثيرُ هو الذي جعل والدها يتحول للمسيحية حينما رأى أثره في شفاء ابنته، وحينما حان موعدُ إعدامِ فالنتاين كتبَ لابنة أستريوس في مُذكّرته: (من فالنتين الخاصّ بك أي من محبك)، فكانت بذلك كلماتٍ تُعدُّ اليوم مصدرَ إلهامٍ لكثيرٍ من العُشّاق
قطع رأس القديس فلانتي في 14 فبراير/شباط في نحو عام 269م، ليصبح القديس فلانتين شهيداً بسبب دعمه الحب والزواج

أساطير تسمية عيد الحب

كان سائدا في تلك الحقبة تخليد يوم 15 فبراير من كل سنة كعيد للتزاوج والخصوبة. فباعتبار أن في ذلك اليوم تقوم الطيور باختيار أزواجها شاع بأن ذلك اليوم هو يوم مقدس، الشيء الذي دفع الناس لممارسة عادات مختلفة للزواج والبحث عن شريك الحياة باعتبار أن الآلهة تبارك الزيجات في ذلك اليوم، فئة أخرى كانت تستغل ذلك اليوم لممارسة طقوس من شئنها زيادة الفحولة والخصوبة

إقرأ أيضا: هدية عيد الحب رومانسية وجميلة للتعبير عن الحب

ويقال أنه بعد انتشار المسيحية في أوروبا قرر البابا جيلاسيوس الأول تأسيس عيد القديس فلانتين يوم قبل التاريخ المقدس لدى الرومان، ليقوم بـ “تنصير” المهرجان حسبما أشارت مجلة التايمز، لكن وفق هذه الرواية يضل من غير المعروف على وجه الدقة كيف تحول اليوم الاحتفالي المقدس إلى حدث غرامي عاطفي

يوم عيد الحب في العالم

يحتفل العالم أجمع كل عام بعيد الحب أو الفالانتاين داي أو سان فالنتان في يوم الرابع عشر من شهر فبراير، حيت صار عيد الحب من الأعياد التي انتشرت على نطاق واسع بحيث تحتفل به جميع المجتمعات تقريبا على اختلاف توجهاتها. إذ يعتبر يوم عيد الحب فرصة للمحبين لإظهار صدق حبهم وقوته من خلال تبادل الهدايا والرسائل والمفاجآت

في مصر

بخلاف اليوم العالمي للاحتفال بعيد الحب، يوجد يوم آخر تم تحديده للاحتفال بعيد الحب في مصر.

يرجع أصله إلى الخمسينيات، حينما حدد يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني الصحفيان مصطفى وعلي أمين، مؤسسا دار أخبار اليوم الصحفية.

نشر الصحافيان استطلاعاً للرأي يسألان الناس من خلاله عن مدى موافقتهم على تحديد يوم للاحتفال بعيد الحب، وتم تحديد يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني، ليلقَّب بـ “يوم القلوب”.

أما سبب اختيار الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني، فهي قصة حدثت مع مصطفى أمين نفسه.

خرج ذلك اليوم من السجن، لتدهشه جنازة في حي السيدة زينب بالقاهرة، كان يسير بها 3 رجال فقط، وكان من المعروف عن المصريين أنهم يشارك بعضهم بعضاً في الجنازات، حتى لو لم يعرفوا الميت.

تعجب أمين من غياب المشاركين، وقرر اقتراح ذلك اليوم عيداً للحب في عموده الصحفي.

يوم عيد الحب في باقي دول العالم

في كتالونيا نجد Sant Jordi في 23 أبريل حيث يقدم الرجال وردة للنساء والنساء كتابًا للرجال

في البرازيل لا نتحدث عن عيد الحب ولكن عن يوم العشاق الذي يتم الاحتفال به في 12 يونيو.

في العديد من البلدان الناطقة بالإسبانية في أمريكا اللاتينية مثل بوليفيا وكولومبيا وبيرو يخلدون يوم 21 سبتمبر يوم الحب والصداقة وهو ما يصادف بداية فصل الربيع فن النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

في إيران هناك احتفالية سپندارمذان وهو مهرجان يعبر فيه الناس عن الحب تجاه أمهاتهم وزوجاتهم ، وهو أيضًا احتفال بالأرض في الثقافة الفارسية القديمة.

في الصين بجانب عيد الحب هناك عطلة تقليدية للعشاق من أسطورة قديمة تاريخها هو اليوم السابع من الشهر السابع من التقويم القمري.

في ويلز يحتفل أيضًا بسانت دوينوين في 25 يناير.

إقرأ أيضا: قصة عيد الحب التي جعلت من 14 فبراير عيد للحب

طرق الاحتفال بيوم عيد الحب

بين من يعتبر يوم عيد الحب مخصص بالضبط للعلالقات الرومانسية كما هو الحال في إيطاليا وفرنسا بحيث يعتبر يوم عيد الحب هو مخصص للاحتفال بالحب مع شريك حياتك وبالتالي فتقديم الهدايا يقتصر فقط على الزوج(ة) أو الخطيب(ة). أما في باقي دول العلم فيعتبر يوم عيد الحب هو يوم للاحتفال بجميع من تحب سواء أصدقاءك أو أفراد عائلتك

في فرنسا

باريس قد تكون من أكثر المدن رومانسية في العالم، ولكن تتنافس بلدتا سانت فالنتين وروكيماور الفرنسيتان بشدة للفوز بهذا اللقب.

كل عام، في عطلة نهاية الأسبوع قبل حلول يوم 14 فبراير/شباط، تمنح سانت فالنتين للعشاق الفرصة للزواج في حديقة مغطاة بالورود ورسائل حب معلّقة على شجرة النذور، وتحتفل بلدة روكيماور بهذا اليوم بارتداء أزياء من القرن 19 والاستماع إلى الموسيقى.

يوم عيد الحب على الطريقة اليابانية

بسبب خطأ مفترض في إعلانات الحلوى في وقت مبكر من عيد “الحب” في اليابان، اعتقدت النساء أنه كان من المفترض أن يقدمن الحلوى للرجال، وليس العكس.

وتطلق الشركات المصنعة للحلوى على هذا يوم 14 من مارس/آذار “يوم الرد، اليوم الأبيض” ويحثون الرجال على تقديم الشوكولاتة لشريكاتهم ردا للجميل.

واستمرت هذه العادة على مدار سنوات طويلة. وتحقق شركات الشوكولاتة اليابانية 50% من مبيعاتها السنوية خلال هذا العيد.

‪اعتقدت اليابانيات أن عليهن تقديم الحلوى للرجال وليس العكس‬ (بيكسابي)

في تايلند

يتوافد العشاق على “قرية الحب” بمنطقة بانج راك الواقعة في مدينة بانكوك للاحتفال بعيد “الحب” إذ يعتقدون أن هذه البلدة ستضمن لهم زواجا طويل الأمد. لذلك، في ساعات الصباح الأولى من يصطفون خارج القرية لزيارتها.

روميو وجولييت

تتلقى فيرونا الإيطالية حوالي ألف رسالة موجهة إلى جولييت في يوم عيد “الحب” سنويا، لأن هذه المدينة تعتبر مسقط رأس الثنائي الشهير روميو وجولييت للكاتب وليام شكسبير.

‪تتلقى فيرونا الإيطالية حوالي ألف رسالة موجهة لجولييت احتفالا بهذا اليوم سنويا‬ (بيكسابي)

في الولايات المتحدة

تشير إحدى الدراسات التي نشرت عام 2015 إلى أن 53% من نساء الولايات المتحدة أكدن استعدادهن على الانفصال عن شركائهن إذا لم يتلقين هدية في عيد “الحب”.

وكشفت دراسة أميركية أخرى أن 3% من الرجال فكروا بوضع حد لعلاقتهم العاطفية بدلا من اختيار هدية “جيدة”.

في المقابل، ينفق الأميركيون أكثر من نصف مليار دولار على الهدايا بهذه المناسبة لتقديمها لحيواناتهم الأليفة.

تهديدات بالهند

عام 2009، هاجم أفراد ينتمون للطائفة الهندوسية المتشددة “سري رام سينا” نساء يحتفلن في مانغلور، وأعلن زعيم هذه المجموعة برامود موثليك أنه سيتعامل بقسوة مع من يحتفل بعيد “الحب”. على خلفية ذلك، قررت عدد من الشابات التصدي لها.

مقالات ذات صلة:

أفكار للاحتفال بعيد الحب

استعادة أول موعد سوياً
يمكنك أنت وشريكك لعب لعبة مثيرة للاهتمام: التظاهر بأنكما ستتقابلان في موعد غرامي لأول مرّة، والتحضير هذا اللقاء كما لو كان حقيقياً… انظرا لبعضكما البعض بنفس الطريقة التي قمتما بها لأول مرة. كوني خجولة، متحدّثة ومرحة، واطرحي نفس الأسئلة التي سألتها من قبل. هذا اللقاء سيضيف المزيد من الرومانسية إلى عيد الحب.

 

اختبار تجربة جديدة معاً
التجارب الجديدة تعزّز العلاقة. يمكنك حجز طاولة للعشاء في مطعم جديد، أو تغير ديكور غرفة النوم أو التخطيط لهدف جديد في هذه الليلة المميّزة العلاقة.

 

الإستحمام معاً
يعتبر الإستحمام معاً من من أكثر التجارب الممتعة والمميّزة التي يمكنكما القيام بها في عيد الحب لأنها تساعدكما في تعزيز الحميمية في العلاقة.

 

تحضير وجبة عشاء مميّزة
يمكنك تحضير وجبة عشاء رومنسية واحرصي أن تتضمّن المأكولات البحرية أو الأكلات المثيرة للشهوة مثل الشوكولاته. سوف تساعدك هذه الوجبات للتمتّع بليلة رومانسية لا تنتسى…

 

التحدّث عن حبّكما
خلال العشاء، حاولي التكلّم عن حبك له والتعبير عن استمتاعك بقضاء عيد حب رومانسي معه.

من أكثر الأمور رومانسية هي استعادت الذكريات الجميلة وجلسات الحب الماضية مع تبادل القبلات الرومانسية الدافئة. هذا النوع من الحديث سوف يساعدك إثارة الحبيب.

 

شراء ملابس داخلية جديدة
حاولي شراء ملابس داخلية مثيرة لأنها تساعد على اضافة الكثير من الرومانسية لهذه الليلة المميّزة. التجديد في العلاقة ضروري… يمنك البدء بالحديث عن رغباتك الجنسية أو الرقص معه وأنت مرتدية الملابس الداخلية المغرية أو القيام بمساج…

 

التحضير لرحلة مفاجأة
إذا كنت ترغبين بالأبتعاد عن الأفكار الروتينية وترغبين في القيام بتجربة جديدة، حاولي أخذ عطلة من العمل والتجهيز لعطلة مفاجأة خارج المنزل .

 

كتابة قصيدة
يمكنك كتابة قصيدة رومانسية تشرحين فيها عن أسباب حبّك لشريك حياتك عن طريق استخدام الكلمات الجميلة.